بحث     
الصفحة الرئيسية > نبذة عن التقطير > ما هو التقطير
  ما هو التقطير

مقدمة:
في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وبناءً على توجيهات سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة، رئيس مجلس إدارة قطر للبترول, قامت قطر للبترول بالتعاون مع الشركات التابعة والمشتركة ولأول مرة في تاريخ دولة قطر بإعداد خطة إستراتيجية شاملة للتقطير تهدف إلى تقطير الوظائف في قطاع الطاقة والصناعة بنسبة 50%.

خطة شاملة:
تتميز الخطة الإستراتيجية للتقطير بالشمولية، إذ تضم كافة الشركات العاملة وغير العاملة في قطاع الطاقة والصناعة في البلاد. كما أنها خطة خمسية متجددة تهدف إلى التقطير النوعي الذي يركز على جودة المخرجات وليس على كثرتها.

التنفيذ:
دخلت الخطة حيز التنفيذ إعتباراً من 1 يونية 2000.

الخطة ليست جديدة:
إن عملية التقطير ليست شيئاً جديداً على قطاع الطاقة والصناعة. فخطة التقطير الحالية هي إمتداد لخطط تقطير سابقة، لكن الخطة الحالية تختلف عن سابقتها في أنها تتضمن أنشطة وإجراءات محددة لدعم متطلبات الشركات من القوى العاملة المطلوبة لتقطير الوظائف. وفي هذا الإطار، فقد تم تشكيل عدد من اللجان وفرق العمل المتخصصة لدراسة وبحث وتنفيذ عدد من الأنشطة والإجراءات الرئيسية التي تهدف في مجملها إلى تنفيذ الخطة وبلوغ أهدافها المنشودة.

البعد الإستراتيجي للخطة:
إن خطة التقطير الحالية لا تهدف إلى مجرد تقطير الوظائف فحسب، بل إلى إتمام عملية التقطير بمستوى عال من الجودة والكفاءة، أي "التقطير النوعي" الذي يركز على توطين الوظائف الرئيسية والمناصب الحساسة، وتأهيل العناصر القطرية لشغل هذه الوظائف من خلال برامج تدريب وتطوير خاصة تلبي إحتياجات كل متدرب على حده، وتعتمد على مستوى أداء المتدرب وليس على أطر زمنية محددة. وإنجاز هذا الهدف يتطلب دعم الخطة وتشجيعها من كافة المسئولين والعاملين في قطاع الطاقة والصناعة.

التدريب:
يستفيد أغلبية الطلبة القطريين الحاصلين على الثانوية العامة من البرامج المتنوعة التي يقدمها مركز التدريب التابع لقطر للبترول، ومن ثم يتم ابتعاثهم إلى المعاهد والكليات المختلفة بالدولة.

التطوير:
يلتحق بعض القطريين بالشركات إما على فئة كبار الموظفين أو الموظفين المتوسطين حسب مؤهلاتهم، ويتم تعينهم بعقود عمل مباشرة لشغل وظائف دائمة أو وظائف تحتاج إلى المزيد من التدريب والتطوير.وفي حال تعيين موظف في وظيفة "تحت التطوير"، فإنه تحدد له وظيفة معينة، ويعد له برنامج تطوير وظيفي يعنى بمتطلبات هذه الوظيفة، كما يخصص له مدرب ومستشار تطوير للإشراف على تدريبه وتطويره.

أهداف التقطير:
إن الهدف من خطة التقطير هو توطين الوظائف في قطاع الطاقة والصناعة بنسبة 50% أو أكثر مع التركيز على الوظائف الرئيسية والمناصب الحساسة.

دعم الخطة:
توفر كافة الشركات العاملة في قطاع الطاقة والصناعة الدعم اللازم لتنفيذ الخطة وبلوغ أهدافها المنشودة.

إجراءات محددة لتوفير القوى العاملة:
جميع الشركات المعنية إتخذت سلسلة من الإجراءات والأنشطة المحددة التي تهدف إلى توفير القوى العاملة اللازمة لتقطير الوظائف وفق مقتضيات الخطة.

مراقبة تنفيذ الخطة ومراجعتها وتحديثها:
كل شركة مسئولة عن مراقبة تنفيذ خطة التقطير الخاصة بها ومراجعتها وتحديثها بإستمرار لضمان تحقيق أهدافها. وتقوم لجنة التوجيه الموحدة، التي تتشكل من مندوبين عن جميع الشركات المشاركة في الخطة وينبثق عنها لجنتين فرعيتين إحداهما للتوظيف والأخرى للتدريب والتطوير، بإصدار التوجيهات اللازمة لهذه الشركات من حين لآخر. وتعقد اللجنة إجتماعاتها بشكل منتظم لبحث الموضوعات المدرجة على جدول أعمالها، كما تقوم بإجراء التنسيق اللازم لتحديث خطة التقطير سنوياً بالتعاون مع وحدة التقطير بقطر للبترول.

كما يتم مراجعة الخطة وتحديثها مرة كل ستة أشهر، فضلاً عن إجتماع سنوي موسع يحضره سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة, رئيس مجلس إدارة قطر للبترول ومدراء الشركات المعنية لضمان تنفيذ الخطة وبلوغ أهدافها المنشودة.



 هم الأخبار
الصفحة الرئيسية  |  الإتصال بنا  |  وصلات مفيدة